قد يجلب الصيف آثار لمعان على الشعر الطبيعي المميز والشعر المتطاير في الهواء. الحقيقة هي أن شمس الصيف والرطوبة قد تؤدي إلى تلف بشرة الشعر وبالتالي تصير أطراف الشعر جافة أو باهتة أو منقسمة أو هشة أو متجعدة. قد يمثل ضوء الشمس عامل تلف تمامًا مثل آلة التجفيف بالهواء الساخن. فأغلب الشعر المتجعد بطبيعته ضحية شائعة لحرارة الصيف. إليكِ بعض النصائح والتلميحات من الخبيرة كارين للعناية بالشعر خلال فترة الصيف.

منتجات تجديد الجمال

تجنبي إدخال أي مصدر من الكهرباء الساكنة في شعرِك باستعمال مكيّف خلال غسل شعرك بصورة روتينية حيث يعمل على إضافة رطوبة ولمعان. وبدلاً من ذلك، ضعي بلسم “leave-in” conditioner (مكيّف “يُترك في الشعر”) بعد تجفيف الشعر بالفوطة. تم تصميم المنتجات التي تقوم الدعاية لها باستخدام كلمات مثل “تجديد” بهدف إضافة رطوبة إلى شعرِك. وعلى النقيض من ذلك، تم تصميم منتجات التجفيف واللمعان لإضفاء لمسة من الرشاقة والتألق، لكن دون إضافة رطوبة. تأكدي من قراءة جميع المكونات المدونة على منتج الشعر.

احذري استخدام أدوات التصفيف بالهواء

إذا كنتِ معتادة على تجفيف شعرك بالهواء واستخدام أدوات التصفيف بالهواء الساخن يوميًا، فقد آن الأوان لإعطاء شعرك راحة خلال أشهر الصيف. ضعي في اعتبارك ترك شعرك للتجفيف بالهواء الطبيعي حتى يتسنى له الابتعاد عن التجعيد ليتحول إلى شعر طبيعي بصورة أكبر. سيتحول الشعر الذي ينفتل إلى ضفائر عند ابتلاله بالماء إلى موجات رقيقة عند ملامسته الهواء. وهناك طريقة أخرى للتأكد أن شعركِ سيكتسب منظرًا طبيعيًا رائعًا بالكامل وهو أن تطلبي من المصفف عمل قصة يتم تجفيفها بالهواء لدرجة الروعة.

المكيف المخترق أعماق الشعر

في عطلات نهاية الأسبوع أو بالليل، ضعي المكيف على أطراف شعركِ وعلى أكثر الأجزاء المتجعدة منه. أبقي شعركِ واقفًا أو قومي بلفه بغطاء بلاستيكي ونامي عليه. وبهذه الطريقة، ستتم استعادة الرطوبة المفقودة التي تُضاف إلى المسام المتجعدة. كما سيتم منع تسليط المكيفات ثقيلة الوزن فوق شعرك، حيث سيركز المكيف فقط على المناطق المتضررة.

LEAVE A REPLY